<  خريطة الموقع

<  العنوان 

حواس القهوه

شارع الفردوس

بيت بوس

صنعاء، اليمن

ص.ب ٧٦٩٤١

  • Facebook
  • Instagram

 ٢٠٢٠  حواس القهوه لتصدير البن كل الحقوق محفوظه ©

قصة و تاريخ القهوه اليمنيه

ميناء المخا

 في القرن الخامس عشر ، تم استخدام القهوة لأول مرة كمشروب من قبل الرهبان الصوفيين، و فور تذوق النكهه الحلوه والرقيقه للبن قام الرهبان الصوفيين بتطوير طرق معقده و مختلفة لتحميصها، البعض منها و ان ليست كلها كانت أساليب مشابهة جدًا لما يتم استخدامه اليوم، و بحلول القرن السادس عشر ، نمت ثقافة القهوة بشكل كبير، ولأول مرة في التاريخ ، بدأ  تصديرها عالمياً، وكان أول ميناء تم تصدير القهوه منه هو ميناء المخا في اليمن ، ولهذا تم تسمية القهوه عند الغرب "موكا" نسبة الى إسم الميناء 

١٨٧٥

بحلول عام ١٨٧٥ ، كان اليمن يقوم بتصدير البن الى جميع أنحاء العالم ، بمعدل ٤٠٠٠ طن إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، و ٧٠٠٠ طن إلى النمسا ، و ١٥،٥٠٠ طن إلى بريطانيا ، و ٢٧،٥٠٠ طن إلى فرنسا ، وأكثر من ٢٢٠٠ طن إلى دول أخرى سنوياً. وكان ناتج  ٥٧،٠٠٠ طن من التصديرالهائل يشكل ذروة الاقتصاد اليمني الى جانب أنه لعب دوراً كبيراً في خلق تأسيس ثقافة القهوة في جميع أنحاء العالم

الآن

لسوء الحظ ، ولأسباب عديدة من إهمال الحكومة المستمر لزراعة البن ، إلى الربيع العربي و غيرها من الجوانب المختلفة الأخرى.  لم تعد اليمن المُصدر العملاق للقهوة التي كانت ذات يوم  مع آخر إحصائية مسجلة تفيد بأن اليمن صدرت فقط ١٨،٠٠٠ طن من القهوة في عام ٢٠١٣، و لذلك نهدف إلى تغيير ذلك وإعادة القهوة اليمنية  إلى مجدها و مكانتها في السوق العالمية